Beirut
27°
|
Homepage
هكذا ستؤثّر توجّهات جمهور "المُستقبل" على نتائج الإنتخابات
مهدي كريّم | المصدر: ليبانون ديبايت | السبت 23 نيسان 2022

"ليبانون ديبايت" - مهدي كريّم

منذ إعلان الرئيس سعد الحريري، تعليق نشاطه السياسي والإنتخابي، ساد جوّ من الضياع في صفوف كوادر ومناصري تيّار "المستقبل"، ومع اقتراب موعد الإنتخابات ما زالت الصورة ضبابية في ما يتعلّق بخيارات هؤلاء ومدى التزامهم بمقاطعة العملية الإنتخابية أم نجاح بعض الشخصيات السنّية في جذبهم، ومهما يكن خيار هؤلاء، فإن موقفهم في حدّ ذاته من شأنه ترجيح كفة لائحة على حساب أخرى، خصوصاً في الدوائر ذات الأغلبية السنية.

في جولة على تأثير هذا الصوت على سير المعركة الإنتخابية، يتبيّن أن مشاركة مناصري "المستقبل" في دوائر الشمال، ولاسيّما الأولى والثانية حيث الخزان البشري للتيار الأزرق، ستؤدي إلى رفع الحاصل الإنتخابي من ناحية، وترجيح كفة اللوائح المُشكلة من نواب "المستقبل" الحاليين، اذ أن خيارات أنصار الحريري ستكون محصورة بين هؤلاء أو المقاطعة.


وفي دائرة البقاع الغربي، حيث يخوض النائب محمد القرعاوي والحزب التقدمي الإشتراكي و"الجماعة الإسلامية" المعركة الإنتخابية في لائحة مشتركة، فإن اقتراع مناصري التيّار لهذه اللائحة قد يساهم بفوزها بمقعد ثالث بالكسر الأعلى، على اعتبار أن القرعاوي يملك حيثية شعبية ذاتية تُمكّنه من خوض الإنتخابات بأريحية رغم قرار "المستقبل".

تأثير توجّه مناصري تيار "المستقبل" يزداد في دائرة الجنوب الأولى (صيدا - جزين)، اذ أن التزامهم بالمقاطعة يعني إعطاء فرصة كبيرة للائحة النائب أسامة سعد وعبد الرحمن البزري بالمنافسة على مقعد ثاني بسبب تدني الحاصل الإنتخابي. في حين أن مشاركتهم تُعطي إمكانية كبيرة لفوز لائحة "القوات اللبنانية" والمرشّح يوسف النقيب المدعوم من الرئيس فؤاد السنيورة بأحد المقاعد.

والمعطيات الإنتخابية في دائرة صيدا - جزين مُشابهة للمعطيات في دائرة بعلبك الهرمل، حيث تنحصر خيارات مناصري الحريري بين المقاطعة أو التصويت للائحة القوات - السنيورة، ومن شأن هكذا توجّه أن يضمن مقعداً لهذه اللائحة، والمنافسة على مقعد ثانٍ.

أما في بيروت الثانية التي تتميّز بثقل تيار "المستقبل" والمعقل التاريخي للحريرية السياسية، فإن خيارات الجمهور الأزرق تتشعب بين عدّة لوائح تُقدم نفسها كلوائح مقربة لهذا الجمهور، وفي مقدمتها لائحة "بيروت تواجه" المدعومة من قبل السنيورة والتي تحمل شعار ملء الفراغ ومنع "حزب الله" من اكتساح المقاعد السنّية في العاصمة، بالإضافة إلى لائحة "هيدي بيروت" التي يترأسها رئيس نادي الأنصار نبيل بدر والذي ينشط خدماتياً بشكل لافت في المناطق البيروتية.

في المقابل، فإن اعتماد خيار المقاطعة من شأنه أن يعطي أفضلية للائحة "لبيروت" المدعومة من قبل جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية "الأحباش" التي تسعى إلى حيازة مقعد ثاني، بالإضافة إلى استفادة لائحة "حزب الله" وحركة "أمل" و"التيار الوطني الحر" بسبب حيازتها على كتلة ناخبة ثابتة يتضاعف تأثيرها مع انخفاض المشاركة الإنتخابية، وبالتالي الحاصل الإنتخابي.

بالإضافة الى هذه المناطق، فإن توجّهات مناصري التيار الأزرق ستكون مؤثرة في عدد من الدوائر التي لا تملك فيها قوة ناخبة حاسمة، مثل دائرة الشمال الثالثة أو الجنوب الثانية، حيث يتمتع التيّار بقاعدة شعبية يمكن أن تصب في اتجاه واحد مما يجعلها مؤثرة بشكل كبير.
تابعوا آخر أخبار "ليبانون ديبايت" عبر Google News، اضغط هنا
الاكثر قراءة
بالفيديو... هكذا أسقطت إسرائيل مسيّرات "حزب الله"! 9 وزيرٌ سابق يتعرّض للضرب في فاريا! 5 هذا هو الحلّ البديل بعد إرتفاع أسعار التخابر الخليوي 1
بعد ضبط سيارة "أبو تيمور"... الإعتداء على دورية لـ "الجيش" (صور) 10 سعرُ دولار السوق السوداء اليوم 6 "رعبٌ" حقيقي... قرش يمزّق سائحة أجنبية في دولة عربية! (فيديو) 2
إختفاء الطاقم... "مأساة" على متن سفينة في عرض البحر (فيديو) 11 وهاب لـ ميقاتي: بيسوى تخسر من وقتك ساعة! 7 كيف أقفل دولار السوق السوداء مساء اليوم؟ 3
"مفاجأة" وزارة الخارجية 12 هذا ما أعلنه مسؤول "بارز" في حزب الله عن الحرب القادمة 8 موقع اسرائيلي: وحدات بحرية تابعة لحزب الله نفذت عملية عسكرية 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر