Beirut
28°
|
Homepage
بعد حادثة الطعن في طرابلس... طلب من آل الدندشي لـ "الجيش"
السبت 02 تموز 2022

بعد حادثة الطعن صباح اليوم في طرابلس، صدر عن "آل الدندشي" بيان جاء فيه: "توضحيًا للحادثة الأليمة التي أودت بحياة نور المصطفى فجر هذا اليوم يهمنا أنّ نؤكد على أن الحادثة فردية ولا علاقة لأي من أبناء العائلة بهذه الحادثة وأن نور يعاني من اضطرابات نفسية ويُعالج لدى الدكتور آلاء مهنا".

وأضاف، "تفاقمت حالته الصحية نتيجة غرق المركب حيث فقد شقيقته وأولادها كما أننا نؤكد على ثقتنا بالمؤسسة العسكرية التي تبنّت التحقيق الشفاف لجلاء ملابسات غرق المركب".

وطلب من قيادة الجيش، "حصر هذه الحادثة بمرتكبها وعدم إعطائها ابعاداً أخرى وعدم تحميل تبعات هذه الحادثة الفردية لأي من أبناء العائلة حيث أننا ننتظر نتائج التحقيقات التي يجريها الجيش وعليه فإننا نطالب قيادة الجيش التعاطي مع هذه الحادثة بحكمة ومسؤولية كما عهدناها وأننا نعتبر الإعتداء على الجيش مرفوض ومدان".


وكانت قيادة الجيش – مديرية التوجيه قد أصدرت بيانًا، كشفت فيه عن محاولة مواطن اقتحام مركز للجيش، وجاء فيه: "بتاريخ 2 تموز 2022 فجرًا في منطقة الريفا - طرابلس، حاول المواطن "ن.م." اقتحام مركز للجيش حاملا سكينا وحقيبة، وعندما تقدم منه عنصر الحرس لإيقافه، أقدم المواطن على طعنه مرات عدة في أنحاء مختلفة من جسمه.. على الفور، أطلق عنصر آخر النار على المعتدي، ما أدى إلى مقتله".

وأضاف الجيش في بيانه: "نقل العسكري الجريح إلى أحد مستشفيات المنطقة للمعالجة وحالته الصحية مستقرة، فيما يجري الكشف على الحقيبة من قبل خبير متفجرات"، لافتا إلى أن "التحقيق بوشر بإشراف القضاء المختص لكشف ملابسات الحادثة".
تابعوا آخر أخبار "ليبانون ديبايت" عبر Google News، اضغط هنا
الاكثر قراءة
سعرُ دولار السوق السوداء مساء اليوم 9 سعرُ دولار السوق السوداء صباح اليوم الإثنين 5 تعرّض موكب وزير الداخليّة لحادث سيْر... وهذه حالته 1
خلال ممارسته لهوايته... حصلت "الفاجعة" 10 في هذه الحال... الدولار يتخطى الـ 42000! 6 أسعار جديدة للمحروقات! 2
خبرٌ "سارّ" من وزير المال إلى المتقاعدين! 11 "الكلمة الفصل" لـ برّي 7 "بنزين مغشوش" يملأ محطات لبنان؟ 3
"حزب الله" يوسّع مشروع السجاد 12 باسيل لم ينجح في إبعاد جريصاتي 8 "احتمالات الحرب سترتفع"... رسالةٌ من تل أبيب لـ "حزب الله"! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر