Beirut
16°
|
Homepage
وئام وهاب يعلن خطة الشيطان بعد غزة: 150 الف متطرف الى لبنان- دول عربية ستسقط- وسايكس بيكو 2 بدأ!
المصدر: SPOT SHOT | الاربعاء 03 نيسان 2024 - 19:02

"سبوت شوت"

راى رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب أن "غزة تضيع على ابواب العواصم، وإن كانت المقاومة تساند غزة وتقوم بما عليها، إنما المحيط الآخر لم يفعل، وكل تلك المليارات التي تدفقت على مصر ألا ترى أن لها علاقة بمصير غزة؟ هذه الأموال ليست بالصدفة ولا "ببلاش"".

وفي مقابلة عبر "سبوت شوت" ضمن برنامج "وجهة نظر" قال وهاب: "انا أعتقد اننا سنشهد قريبًا تهجير أساسي من غزة بإتجاه مصر، سيندمجون في المجتمع وجزء منهم سيسافر، هناك رسم خرائط جديدة على مستوى العالم بدءً من معركة أوكرانيا وصولاً إلى غزة".


وتابع، "غزة "راحت" وجزء كبير منها تهدم وجزء آخر بات بيد العشائر، وسينتج عن المعارك الدائرة هناك رابح واحد وخاسر واحد ولن يكون هناك حل وسط برابحين، ويحكى حاليًا في الصالونات المغلقة عن أسماء العائلات الغزاوية التي ستستقبلها كل دولة من الدول مثل لبنان والنرويج والسويد واستراليا وكندا والأردن ومصر وغيرها الكثير".

وأضاف، "الأسوأ من ذلك العائلات التي سيتم تهجيرها من غزة سيجري تقاسمها بين عدة دول وهناك همس أن حصة لبنان ستكون من "الغزاويين المتطرفين"، بحسب ما تصفهم بعض الدول، وسيكون عددهم حوالي 150 الفًا من القادة والمناصرين".

وتساءل عن قوة الإخوان المسلمين أين هي مما يجري في غزة؟ "أين قوتهم على مستوى العالم؟ لماذا لم نسمع دعوتهم للجهاد؟ لماذا ظهرت قدراتهم فقط في مسألة تخريب سوريا ومصر وليبيا وعندما تعلق الأمر بإسرائيل تغير الأمر؟".

وإعتبر أن "هناك خطة واضحة خطيرة وكبيرة لإسقاط الأردن عبر هذه التظاهرات وتحويله الى "وطن بديل" للفلسطينيين والإسرائيلي بعد غزة سينتقل الى الضفة هذا هو المشروع الإستراتيجي الإسرائيلي، لم يتغير".

وأشار إلى أن "هناك تعديل بالموقف الأميركي بخصوص ترشيح الوزير سليمان فرنجية ومدير الـCIA وليم بيرنز عاد لينشط بالملف اللبناني آخذًا بعض الأضواء من هوكشتين، فإسقاط الفيتو عن فرنجية يعتبر بادرة إيجابية".

وكشف أن "في موضوع إجتياح بيروت هناك وهم كبير، لا يمكن للإسرائيلي الدخول برًّا وكل ما يمكنه فعله هو القصف والتدمير، وهو لم يفعل ذلك على الرغم من أن الحرب بدأت منذ ستة أشهر لأنه يعلم أن لحزب الله قدرة تدميرية ستصيب الداخل الإسرائيلي".

وأوضح أن "المنطقة تتجه نحو تسويات فنحن أمام سايكس-بيكو جديد ويجري حاليًا رسم خرائط جديدة للمنطقة ،ويمكن أن نذهب الى تغيير في الحدود، ولا يمكن البحث في حل الدولتين إنما في حل الشعبين والأرجح أن هناك شعب سيلغي الاخر فلا قدرة على التعايش بينهما".

وختم وهاب بالإشارة إلى أننا "اليوم نمرّ بأصعب ثمانية اشهر في تاريخ الصراع وفي حال حصلت التسوية سنكون أمام إيران نووية وسعودية نووية ولكن ستتسابقان نحو التطور وليس التسلح".
تابعوا آخر أخبار "ليبانون ديبايت" عبر Google News، اضغط هنا
الاكثر قراءة
ليلى غادرت ولم تَعُد... هل تعرفون مكانها؟ 9 "الوطني الحر" يستنكر الهجوم المسلح على احد أبناء الأشرفية‎! 5 "بالشتم والضرب"... كاهنان يعتديان على المهندس رولان غسطين 1
السيد للقوى الأمنية: لإعدام اي عصابة سلب وباللحظة ذاتها! 10 طعن لحفظ ماء الوجه… 4 رابحين مقابل خسارة مدوية للقائد 6 نائب يتعرض "لحدث امني خطير"... ونداء الى الأجهزة الأمنية! 2
بِصورة قمر اصطناعي: أضرار هجوم إيران على قاعدة نيفاتيم بإسرائيل 11 "مدهش بكمية ثرثرته وانفعاله وكراهيته"... منشور "لافت" من عقيص! 7 معلومات جديدة عن تحقيقات قتل باسكال سليمان... خارطة وحركة الإتصالات! 3
تدابير سير في بيروت غدًا 12 "شيطنة الياس بوصعب" 8 هجوم قنصلية دمشق تابع... "رؤوس كبيرة اختفت"! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر