Back to homepage
 

بعدما عاش منفيا سياسيا فيها.. ما شعور عون بزيارة فرنسا؟

وصل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون واللبنانية الاولى السيدة ناديا ميشال عون الى مطار لوبورجيه العسكري في العاصمة الفرنسية الساعة الحادية عشرة والنصف قبل الظهر بتوقيت فرنسا(الثانية عشرة والنصف ظهرا بتوقيت بيروت) في بداية "زيارة دولة" تلبية لدعوة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.

وفي الرحلة من بيروت الى باريس، صافح الرئيس عون اعضاء الوفد الاعلامي المرافق، واعرب لهم عن سعادته للقيام ب "زيارة الدولة تلبية لدعوة من الرئيس ايمانويل ماكرون". وعندما سئل عن شعوره بزيارة فرنسا رئيسا للجمهورية بعدما عاش منفيا سياسيا فيها، قال الرئيس عون: "انها انتصار للحقيقة التي طمست 26 سنة".

وعن موقفه من قرار المجلس الدستوري حول القانون الضرائبي"، اشار الرئيس عون الى ان "الكثير من الحيثيات التي استند اليها المجلس الدستوري لاصدار قراره كان لفت الانتباه اليها وابرزها ضرورة اقرار الموازنة وتضمينها الاعتمادات اللازمة لتغطية سلسلة الرتب والرواتب والمادة 87 من الدستور التي تتحدث عن قطع الحساب". واشار الى "اجراءات تتخذها الحكومة مع مجلس النواب لتصحيح ما اعتراه القانون الضرائبي من شوائب وخلل".

واعتبر ان "سلسلة الرتب والرواتب ستطبق واذا حصل بعض التأخير التقني فيها سيتم استدراكه في وقت لاحق، من خلال الاعتمادات المتوافرة لدى وزارة المال".

الوكالة الوطنية للاعلام
2017 - أيلول - 25

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك