Back to homepage
 

بعد تدهور حالته الصحيّة... الأسير خارج الانفرادي الأسبوع المقبل

"ليبانون ديبايت"

أثارت حالة الشيخ أحمد الأسير الصحية الذي يقضي عقوبة الإعدام في سجن رومية، ضجة واسعة بعدما فقد الأسير قدرته على النطق والسير، الأمر الذي دفع البعض إلى إطلاق شائعات بأنه يحتضر داخل السجن الانفرادي بعد قضائه لأكثر من سنتين فيه، ما أثر سلباً على حالته الصحية والنفسية.

في هذا الإطار، دحض محامي الأسير محمد صبلوح كل تلك الشائعات مؤكدا لـ"ليبانون ديبايت" أنه قام بزيارته اليوم للاطمئنان على حالته، وكشف طبيب على وضعه الصحي، ووصف له عدداً من الأدوية لمعالجة ألم الكلى الذي يعاني منه بشدة، ما أدّى الى صعوبة النطق والمشي لديه. كما رفع الطبيب معدل بعض الأدوية الأخرى التي يأخذها الأسير، قبل دخوله السجن وبعده".

وأضاف المحامي "حالة الأسير تتدهور على الصعيدين النفسي والصحي، والمشكلة انّ من يشرف على وضعه هو طبيب صحة عامة، في الوقت الذي يحتاج فيه الى أطباء اختصاصيين، للنظر بحالته، لأنه يعاني من مرض السكري، والاكتئاب الشديد، وآلام في انحاء جسده، وتقوّص بالعينين، وحالته الى الأسوأ. وطالب صبلوح بعرضه على أطباء اختصاصيين على نفقتنا الخاصة لأن هذا من حقه".

وأشار صبلوح الى اننا " حصلنا على وعود من مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان تقضي بالتصرّف حيال إنهاء حالة السجن الانفرادي خلال الأيام القليلة المقبلة، وانه سيتم نقله مع عدد من الموقوفين الأسبوع المقبل أي بين الاثنين والثلاثاء كحد أقصى الى سجن عادي.

ويعاني الأسير يعاني من ضعف عام وسوء تغذية ناتج عن حصى في المرارة مع ضعف في الدم (فقر دم) وهبوط بالسكري مع آلام حادة في العمود الفقري السفلي والمفاصل، ما يجعله غير قادر على الوقوف.
ليبانون ديبايت
2018 - شباط - 23

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك