Back to homepage
 

بلدية بيروت تبذّر الأموال تسويقاً للمحرقة

"ليبانون ديبايت"

بعد سلسلة من جلسات الحوار الترويجية لمحرقة بيروت برعاية البلدية الأم، لجأت الأخيرة بعد فضح الكلفة الصحية والمادية من قبل أهل الاختصاص للمحرقة التي تنوي البلدية اعتمادها لحل أزمة نفايات العاصمة، لحملة ترويجية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقوام هذه الحملة فيديوهات ممولة عبر شركات اعلان اونلاين، يتم تسويقها المدفوع على فايسبوك وتويتر، وتستعين بشباب يدّعون انتماءهم للحراك المدني، ويحاولون باستعلاء يخلو من المنطق والعلم وباسلوب تسويقي رخيص الترويج للمحرقة وبطلها رئيس بلدية بيروت جمال عيتاني.


2018 - أيلول - 14

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك