Back to homepage
 

حكومة أقطاب دَواليب

"ليبانون ديبايت" - روني ألفا

حلقةٌ جديدةٌ من الشحتار. دواليب بلديّة ومستورَدة تمّ استقدامها بعناية لحرقِ الوطن. بعد النجاح الجماهيري لدواليب الشتيمة أتيناكُم بجولة ثانية. دواليبُ شاحناتٍ مع شهادة منشأ:

إشتِعالٌ أطوَل يأكلُ الأخضر واليابس.

طائفة بكامل عتادِها على الطريق مدججة بالنارِ والكبريت. في المقابِل طائفة مواجِهة بكامل جهوزيتها المطاطية. محرقة حقيقية للكتب السماوية!

فِعلاً " الدنيا دولاب". لبنان الدولاب الذي بدأ يلتَهب. لبنان المُبَنشَر والمجنَّط والمثقوب وطنيّاً.

هذه البلاد "تُبَنشُرها" كَلِمَة وتثقبُها شتيمَة. لبنان مصابٌ بمرَض عدم إنتظام ضربات القلب. بحاجة دائمة الى بطاريّة إقليميّة وصاعِق دُوَلي. دولَةٌ مصابَة بِسُعال طائفي مزمِن وبِشَلَل دِماغي . جراحُها منذ خمسٍ وسبعينَ سنةً تنزُّ قيحاً مذهبيّاً. دولَة "تخلِّص" معاملاتِها باستمرار على مداخِل غُرَف الطوارئ.

دولَة مبنيّة اليوم على رجلٍ واحِد ومسعى نبوي واحِد ومهمة رسولية وَاحِدَة :استيلاد حكومة. بين الدواليب على الطريق والعِصي في دواليب تأليف الحكومة الكلّ يتنكّر للمولود المِسخ. أعداد غفيرة من بيلاطس البنطي تغسِلُ أيديها من "دمِ هذا الصِّدّيق".

غداً ربّما دواليب مارونيّة وأخرى شيعيّة، دواليب روم كاثوليك وأرثوذكس ودواليب أقليات. حكومَة أقطاب دواليب ربّما. وزراء دولَة لشؤون الدواليب. حكومَة مُدَولَبَة سلفاً لإدارَة دستور الطائف الأكثر إشتِعالاً من دواليب أوتستراد الناعمة.

مواطِنون مُجازون بعلمِ إضرام الدواليب. مُواطِنون يستحقون نقابَة وفرع خدمات للزبائن... والزبائنيّة.

مواطِنون مصرّون على تقطيع كَرامَتِهِم رزَماً من الحطب في صوبيا السّباب والشتيمة. حطبٌ لا يصلح حتى للتدفِئة لأنه مبلّل بالسُّخف ومرطّب بالغوغائية.

لبنان جاهز لأي طابور خامِس. منفتِح بلا مناعة على أي رصاصٍ طائش من أيّ عيارٍ من أي مسدّسٍ غير مرخَّص.

البلد على شفير الإنتحار الذاتي. لا حاجة له هذه المرّة الى مبرّر. دواليبه تكفي لإشعاله. أراه مثلُ مُحَمَّد البوعزيزي،بائع الخضار التونسي. أشعلَ الرَّجلُ نَفْسَهُ وسطَ المارّة وأشعلَ شرارة ربيع تونس. لبنان يحرقُ نفسه ولكن من دون شرارة. من دون ربيع. يحرقهُ سياسيوهُ ومُواطِنوهُ. أمّا المُواطِن فَمدعوٌّ لحضور الحفل للتأكد من فِعلِ الإحتراق.

تحذير أخير الى أصحاب السيارات والشاحنات: خَبِّؤوا مركَباتِكُم واحرسوها من لصوصِ الدواليب. الجولة القادمة حاسمة. المطلوب أفواج إضافيّة من الدواليب. احزاب عديدة ستنضمّ الى هذه الثقافة العريقة. أحزاب وشخصيات ستضيف الدواليب على سيرتها الذاتية وعلى لائحة إنجازاتِها. موجة من سرقة الدواليب على الأبواب. إحذروا أن تصير سياراتُكم "مجنّطة" مثلُ أحلامِكُم.
روني الفا |
2018 - تشرين الثاني - 29

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك