Back to homepage
 

استقالة جماعية لـ18 نائبا تهز البرلمان الإيراني

                                                                                                           
أعلنت مواقع إيرانية رسمية، الأربعاء، استقالة جماعية ضمت 18 نائبًا برلمانيًا، احتجاجًا على إلغاء مشاريع إمدادات المياه الخاصة بمحافظة أصفهان من ميزانية العام المقبل.

وقد أعلن أكبر تركي، نائب مدينة فريدون شهر، في البرلمان الإيراني، أن رسالة الاستقالة أرسلت إلى مجلس رئاسة البرلمان، اليوم الأربعاء.

وأضاف تركي أن "النواب ينتظرون الانتهاء من الإجراءات القانونية اللازمة للاستقالة".

وقال النواب المستقيلون إن "الحكومة لم تف بوعودها بتطوير نهر زايندة رود، الذي يمر من مدن أصفهانية، بل لم تعتمد أي مشروع في ميزانية العام المقبل لحل أزمة مياه الشرب في المحافظة".

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد نشرت أواخر تشرين الأول الماضي، صورًا ومقاطع فيديو تفيد بإضراب مزارعي أصفهان بسبب شح المياه وعدم اهتمام مسؤولي المحافظة بمعاناتهم.

وفي سلوك يعبر عن يأس المزارعين وقتها من إمكانية حدوث أي حل، وقف المزارعون بجراراتهم الزراعية وسط الميادين وفي مداخل مدن محافظة أصفهان، مطالبين بتوصيل المياه والسماح لهم بالزراعة، حيث تمنعهم الحكومة من زراعة أراضيهم بسبب شح المياه، دون توفير أي بدائل.

يذكر أن شح المياه من أخطر الأزمات التي تضرب المجتمع الإيراني، حتى إن بعض المحللين يتوقعون أن تثير هذه الأزمة صراعات داخلية بين الأقاليم المختلفة في المستقبل القريب.
العربية
2018 - كانون الأول - 06

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك