Beirut
24°
|
Homepage
كرمال "التيار" والرئيس والبلد!
المحرر السياسي | الاثنين 18 آذار 2019


ليبانون ديبايت - المحرّر السياسي


قال جبران أمس "... انجبرت أعمل وزير كرمال التيار والرئيس والبلد"، عنينا الوزير جبران باسيل، الذي كان قد قرّر- وقرّر رئيس "التيار الوطني الحر" سابقاً العماد ميشال عون قبل أن ينتقل إلى قصر بعبدا - فصل النيابة عن الوزارة، لكن الضرورات الوطنية العليا جعلت باسيل "يخضع" مرغماً لرغبات الشعب و"التيار" والرئيس والبلد، ويقبل ويضحّي بنفسه "ويعمل وزير خارجية" تماماً كما قبل أن يضحي ويصبح رئيساً لـ "التيار الوطني الحر" بالتزكية، علماً أن جبران نادى في الخطاب نفسه بأن أهمية "التيار" أنه ينتخب رئيسه من القاعدة.


شعر من شاهد وعاين واستمع، أن خطاباً من زمنٍ غابر يزحف إلى الداخل اللبناني، وخصوصاً الداخل المسيحي، يشبه خطابات صدام حسين وزين العابدين بن علي وحافظ الأسد، وكل هؤلاء وسواهم من قادة تمرّسوا يوماً في نضالٍ ما واكتسبوا منه شرعية، وصاروا "يربّحون شعبهم جميلة" أنهم يقبلون المناصب لأنفسهم، والألقاب لهم، ولكن... لأجل البلد والرئيس والتيار!
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر