Beirut
27°
|
Homepage
"التوحيد العربي" يصدر بياناً بعد الإشكال بين نجل وهاب و"الإشتراكي"
المصدر: رصد موقع ليبانون ديبايت | السبت 15 حزيران 2019

تعليقاً على إشكال بلدة دميت، أوضحت أمانة الإعلام في حزب التوحيد العربي في بيان أن "أحد الأشخاص المحسوبين على الحزب الاشتراكي حاول اعتراض سيارة نجل الوزير وئام وهاب وطبعاً لم يكن الوزير موجوداً، وعمد هذا الشخص إلى إطلاق الشتائم ومن دون أي سبب ومن دون أن يكون هناك أي معرفة مسبقة معه. فحصل إشكال بين شاب كان مع بشار وئام وهاب وبين هذا الشخص المحسوب على الحزب الاشتراكي".

ولفت الحزب الى أنه "ما هي إلا دقائق حتى خرج مسلحو الحزب الاشتراكي في أحد شوارع بلدة دميت وعمدوا إلى قطع الطريق بالحجارة، وعلى أثر الإشكال إنتشرت الحواجز المسلحة للحزب التقدمي الاشتراكي في بلدة دميت وأطلقوا النار فأصابوا سيارة المواطن توفيق العياش، أحد أعضاء حزب التوحيد العربي، وقد كشفت عليها الأجهزة الأمنية، وعلى الأثر تحرك بعض المشايخ ورئيس بلدية دميت وأنهوا الإشكال ولم يكن الأمر يستدعي هذه الأكاذيب وتكبير الأمور على غير حقيقتها".

وطالب حزب التوحيد "جماعة الحزب الاشتراكي" بعدم ممارسة مثل هذه الزعرنات في القرى لأن هذا الأمر لا يجدي نفعاً ونحن حريصون على أي نقطة دم، كما نرفض أي إشكال حتى لو كنا في موقع المعتدى عليه. أما بالنسبة لوسائل الإعلام التي زعمت بأن موكب وهاب خرج من البلدة بمواكبة الجيش فهذا الأمر غير صحيح جملة وتفصيلاً بل كان على الطريق عشرات الآليات التابعة للجيش أما الوزير وهاب فلم يكن موجوداً لا من قريب ولا من بعيد متمنين على وسائل الإعلام عدم الإتكال على صور بعض الهواة في نقل الأحداث حرصا على مصداقيتها".
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر