Beirut
14°
|
Homepage
بالصور: زحلة تحتفل بأهم ذكرى... مع صليب مكسور!
الخميس 20 حزيران 2019

"ليبانون ديبايت"

احتفلت "عروس البقاع" اليوم، بعيد أعيادها، خميس الجسد الإلهي، والذكرى الرابعة والتسعون بعد المئة للأعجوبة التي انقذت المدينة من وباء الطاعون... ولكن من ينقذ "الصليب"؟

هذه الذكرى، لا يمكن الّا أن تنحني اجلالاً لها، وتقدّر أهميّتها، لما تعنيه لأهالي زحلة خصوصًا واللبنانيين بشكل عام، وأقيم لأجلها قداس احتفالي ترأسه النائب الأسقفي العام الأرشمندريت نقولا حكيم في كاتدرائية سيدة النجاة، بحضور المطران عصام يوحنا درويش.


لكنّ المفاجأة الصادمة، كانت مع الإهمال الواضح والصريح للمقدّسات، كما يظهر في الصورة التي ينشرها موقع "ليبانون ديبايت"، والتي نجد فيها أن الجزء الكبير من الصليب مكسور بينما يحمله المطران درويش ويرفعه أمام الحاضرين.

واللافت ايضًا، أن الأضرار التي لحقت بالصليب ليست بسيطة أو طفيفة، بل طاولت نصفه تقريبًا مشهوةً شكله الخارجي، الأمر الذي أثار غضب أبناء زحلة الذين وإن يعلموا أن هذه الأمور تبقى ثانوية وأن التعاليم المسيحية تتحدّث عن التواضع والبساطة، وهم دائمًا ما يقفوا الى جانب الرعية والمطرانية ويقدّموا الدعم لها، فأقلّه عليهم احترام الصليب وأهمية المناسبة التي يحتفل بها الزحليّون، تمامًا كما كان الوضع العام الماضي حيث كان الصليب نفسه بحالته العادية والسالمة!
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر