Beirut
22°
|
Homepage
إيران تكشف قصة "حقيبة نسائية" مشبوهة
المصدر: روسيا اليوم | الخميس 07 تشرين الثاني 2019

كشف سفير ومندوب إيران لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي عن إجراء مشبوه ومخل بالأمن من قبل مفتشة ضمن فريق المفتشين الدوليين خلال عملية تفقد لمنشاة نطنز النووية.

وفي تصريح أدلى به للصحفيين اليوم الخميس في ختام مشاركته في اجتماع مغلق لمجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا، أشار غريب آبادي إلى أنه "قدم تقريرا مفصلا لأعضاء المجلس والوكالة"، وقال، "في يوم 28 تشرين الاول 2019 كانت هنالك مجموعة تعتزم القيام بزيارة تفقدية لمنشاة نطنز النووية، وعند إجراء عملية التفتيش كان مؤشر الجهاز يتحرك بشأن شخص محدد ما حدا بالفريق الأمني لتكرار العملية التي كانت نتائجها متطابقة في كل مرة بشأن هذا الشخص".

وأشار الى أن "الفريق الأمني رأى بأنه من المحتمل ان يكون تحرك المؤشر بسبب الملابس التي ترتديها المفتشة او أدواتها الشخصية وأضاف، ان الفريق الأمني للمنشأة طلب منها الخضوع لتفتيش أدق وهي قبلت بالأمر".


وأوضح غريب آبادي، أنه "وبرضى المفتشة المذكورة وبحضورها وزملائها وبالتنسيق مع مسؤولي الوكالة تم تفقد مكان إقامتها وجرى بالتالي فحص بعض مستلزماتها وأدويتها حيث لم تكن هنالك مشكلة في الأدوية الا ان الأجهزة كانت تطلق التحذير على حقيبتها اليدوية الفارغة، وبعد الاتصال مع أمانة الوكالة وبالتنسيق وموافقة مسؤولي الوكالة تم أخذ عينات من تلك الحقيبة وختم بالشمع الاحمر بصورة مشتركة".

وأكد سفير إيران بانه "منذ البداية كان مفتشو الوكالة يطلعون المسؤولين المعنيين في مقر الوكالة في فيينا أولا بأول وكانت الأمانة خلال هذه الفترة على اتصال وثيق مع قسم السلامة والأمان (بمنظمة الطاقة الذرية الايرانية) وممثلية ايران الدائمة في فيينا".
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر