Beirut
11°
|
Homepage
بيان للأمن الداخلي حول أحداث الحمرا وحصيلة التوقيفات
الاربعاء 15 كانون الثاني 2020

أشارت المديرية العامة للأمن الداخلي في بيان، الى أنّ "مثيري شغب قاموا حوالي الساعة 19.00 من تاريخ 14/1/2020 بالاعتداء على عناصر قوى الأمن الداخلي المتمركزين أمام مصرف لبنان المركزي برمي الحجارة والمفرقعات وتوجيه الشتائم -أصيب عدد من العناصر بكسور ورضوض، وعمدوا الى إزالة العوائق الخشبية وتكسير غرفة الحراسة، محاولين الدخول باتجاه المصرف، فجرى ردعهم".

وأضافت، "عند حوالي الساعة 20.30، وبعد التمادي بالاعتداء وتحطيم وتكسير ممتلكات عامة وخاصة في شارع الحمرا ومتفرعاته، والاستمرار في التعرّض والاعتداء على العناصر، أعطى المدير العام لقوى العام الداخلي اللواء عماد عثمان أوامره بالعمل على القاء القنابل المسيّلة للدموع وتفريق المشاغبين، وذلك خلال قيامه بالإشراف مباشرةً على عمليّات حفظ الأمن والنظام من غرفة التحكّم والمراقبة في وحدة شرطة بيروت".

ولفتت، الى أنّ "بعد ان صدر عن شعبة العلاقات العامة عبر وسائل الاعلام أكثر من انذار لمغادرة المتظاهرين السلميين المكان الذي تحدث فيه اعمال الشغب حفاظًا على سلامتهم، أعطى اللواء عماد عثمان الأوامر لملاحقة المعتدين وتوقيفهم وقد استمرّت التعديات والمواجهات حوالي الخمس ساعات، أسفرت عن إصابة 47 عنصرًا من قوى الأمن الداخلي بينهم 4 ضباط، وتوقيف 59 مشتبهًا به في أعمال شغب واعتداءات".


وأوضحت المديرية، أنّه "بعد انتهاء المهمة في شارع الحمرا بعد منتصف الليل، عاد اللواء المدير العام يرافقه قائد وحدة شرطة بيروت العميد محمد الايوبي، العناصر المصابين في أحد المستشفيات واطمأنّ الى وضعهم، وأثنى على حِرَفِيَتهم وكفاءتهم في تأدية مهامهم وثمّن تفانيهم إلى جانب زملائهم في سبيل الحفاظ على الأمن والاستقرار".
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر