Beirut
19°
|
Homepage
بطريرك، ذُبابٌ وشعبوية
روني الفا | المصدر: ليبانون ديبايت | الثلاثاء 10 آب 2021

"ليبانون ديبايت" - روني ألفا

الموقف على حقيقته من دون مواربة ولا ترقيع مصطنع. حزب الله لم يسعَ يوماً إلى الإستثمار في أي تحريض طائفي وبالأخص على شخص البطريرك الماروني. في عزّ الخلاف كانت لجنة الحوار بين الطرفين تعمل بصمت بين الحزب والصرح وكان موقف الأول يُعلَن جهاراً وليس عبر الذباب الإلكتروني.

موقف بكركي ليس جديداً. الحقل المعجمي يتغيّر ولم يكن برأينا تبنّيه على هذه الشاكلة مراعياً لقناعات شريحة كبيرة من اللبنانيين. حسناً ولا بأس. قيل أقسى وأعنف. في عزّ القساوة والعنف كان الحزب يزور الصرح للتشاور والتوضيح. ليس المطلوب الموافقة على طروحات المقاومة وليس المطلوب بالمقابل خربطة معادلة التهدئة في ظرف هو في غاية الدقة. كان ربما على البطريرك الراعي أن يراعي آلاف الأضرِحة المنتشرة شهداءً في الجنوب والبقاع وبيروت. السيادة كمفهوم لبناني ملتبس وهو جزء من الخلاف العمودي والأفقي التاريخي في لبنان. حتى المقاومة مختلف على تعريفها أيضاً. الحوار ثم الحوار ثم الحوار.


الإستثمار الشعبوي في ما سُمِّيَ الحملة على بكركي تزيد في الطين بلة. أحزاب وشخصيات تدافعت للدفاع عن الصرح فيما الحقيقة أنها تستثمر في الإستحقاق الانتخابي. من جديد المسيحيون يقدمون على حرب إلغاء ضد بعضهم البعض. بدل الحرب الأخوية التي أتت على خيرة شبابهم يعلنون على خلفية العباءة البطريركية حرب سياسية انتخابية شعبوية. مؤامرة إسرائيل قد تنجح الا إذا.

لا أحد في لبنان يختلف على دور الجيش والدولة القوية وأحقية إعلان الحرب والسلم على أن نُجمِع أيضاً ان ردع اسرائيل لم يتم يوماً بالشكاوى الى الأمم المتحدة. لغة الصاروخ والمدفع ردعت الكيان منذ التسعينات حتى اليوم.

الصرح لا يبيع ولا يشتري في الوطنية. مواقفه مبدأية وأخلاقية والإستثمار الرخيص فيها إضعاف لدور بكركي الوطني. المقاومة مدعوة اليوم وأكثر من أي وقت مضى الى الثبات في مقاومتها على أن تكثّف حواراتها المجدية مع بكركي. بكركي حاضنة لكل لبنان وتعرف معنى المقاومة جيداً لأنها منبثقة من كنيسة شهداء أيضاً.

تفعيل فوري لقنوات الحوار مع البطريرك. قواسم مشتركة وطنية من الضروري أن تشكّل مخرجات ثوابت من هذه القنوات. شخصية المطران مظلوم نموذجية في هذا الإطار. العدو يحاول ان ينفذ من نافذة خلافاتنا الداخلية. بعض من في الداخل يلعب في الوقت الضائع لتحقيق مكتسبات. البعض الآخر يركب الموجة ببراءة ساذجة ومفهوم سيادي طوباوي.

على الذباب المحرّض التوقف عن الطنين. على بكركي أن تعي وهي واعية أغلب الظن ان لبنان ليس مستهدفاً في كرامته وسيادته وأن المقاومة أحرص سيادياً على لبنان من السياديين الجدد.

للبطريرك أُعطِيَ مجد لبنان. صحيح من دون شك. إنما مجد كل لبنان وليس جزءاً منه. من هنا يجب أن يبدأ الحوار. بسرعة قياسية حتى لا تتحول المراوحة الى أحقاد والأحقاد الى مواجهات. ما يحدث على خلفية الكلام البطريركي ليس أقل خطورة من الأحداث الفتنوية المتنقلة في المناطق. لا شأن للصرح بها إنما تحريك رمادها واللعب في جمرها قد يحرق لبنان. أولي الألباب من هنا ومن هناك وحدهم قادرون على إخماد جذوتها.
تابعوا آخر أخبار "ليبانون ديبايت" عبر Google News، اضغط هنا
الاكثر قراءة
سعرُ دولار السوق السوداء اليوم 9 "حط إيدو على فخدي".. تلميذات يروينَ ما فعلهُ بهنَّ "الأستاذ الوحش"! (فيديو) 5 رياشي "يفجّر" مُفاجأة ... قيادة الجيش لـ "شيعي"؟ 1
مواقف عونيّة ساخرة تستهدف "نائب التعازي القواتي"! (فيديو) 10 "لا يُمكن مَحوها"...التعليق السعودي الأوّل بعد إستقالة قرداحي! 6 صباحٌ "دمويّ" في فرن الشباك... حاول قَتلها ثم إنتحر! 2
مشروع ميقاتي يَسقط! 11 ماذا قال وديع عقل عن صبايا القوات؟ (فيديو) 7 الجرائم "تَنخر" جسد المناطق... ماذا حصل في الشويفات؟! (فيديو) 3
مروان شربل: "انتو خايفين... هيدي الحقيقة" 12 إنخفاضٌ في أسعارِ المحروقات 8 إرتفاعٌ في دولار السوق السوداء 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر