Beirut
21°
|
Homepage
كارلوس غصن يُعلن عن سبب مغادرته اليابان!
المصدر: daily star | الاربعاء 13 تشرين الأول 2021

قال رجل الأعمال اللبناني، الرئيس السابق لشركة "نيسان موتورز" للسيارات، كارلوس غصن، إنه "اضطر إلى الهروب من اليابان بسبب ارتفاع نسبة الإدانة فيها إلى 99.4 بالمئة".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها لشبكة قنوات "NHK" الحكومية اليابانية، الثلاثاء، أوضح فيها أن "سبب هروبه هو انعدام فرصة تغلبه على المحكمة بأي شكل من الأشكال".

وأضاف, "أدركت أنني عاجز عن الدفاع عن نفسي في بلد تصل فيه نسب الإدانة إلى 99.4 بالمئة، لافتا إلى تعرضه وعائلته إلى مشاكل هناك، وأن الحل الوحيد كان مغادرة اليابان".


وطالب غصن السلطات اليابانية بتسليم ملفات القضية إلى نظيرتها اللبنانية.

وأوضح أنه "يعيش حياة سعيدة في لبنان، قائلا: "أنا سعيد ومشغول، وأؤدي العمل الذي أحبه، أقوم بتدريس استراتيجيات العمل بشكل طوعي في الجامعة، فضلا عن تأليف كتاب".

وفي 19 تشرين الثاني 2018، جرى توقيف غصن في العاصمة اليابانية طوكيو بتهمة ارتكاب "مخالفات مالية" حين كان رئيسا لشركة نيسان، التي سبق وأنقذها من الإفلاس.

ودخل غصن السجن لمدة 130 يوما، ثم أُفرج عنه بكفالة بانتظار محاكمته في نيسان 2020، لكنه تمكن من الهرب رغم خضوعه للمراقبة.

ووجه القضاء التركي تهمة "تهريب مهاجرين" إلى 7 أشخاص في إسطنبول، يعملون في شركة شحن جوي (خاصة)، على خلفية إعلان مرور غصن من المدينة التركية، خلال هروبه من اليابان إلى لبنان.
انضم الى قناة "Spot Shot by Lebanon Debate" على يوتيوب الان، اضغط هنا
الاكثر قراءة
"جمهوركن "شيعة شيعة" ما تعطوا دروس"... أول ردّ "عوني" على "أمل" 9 سقوط مُبادرة الإستماع إلى جعجع في معراب! 5 هذا ما أعلنه وزير العمل عن "إقرار حد أدنى للأجور في القطاع الخاص" 1
"القوّات ستتراجع"... نائب "التيّار": نتلاقى في 8 أيّار 10 كيف أقفل دولار السوق السوداء مساء اليوم؟ 6 المرصد السوري: مقتل شخصيّة بارزة في حزب الله 2
"تيَّار الفساد بات مُحترفاً"... ردٌّ ناري من "أمل" على "التيّار" 11 "سبق ونصحناك"... ريفي للحريري: ستحرق نفسك وتحرق البلد ووصلت 7 سعرُ دولار السوق السوداء اليوم السبت 3
"بدن يورطوا الجيش"... تغريدةٌ "هامّةٌ" لـ عزيز! 12 "لن نقبل"... موقف لافت لـ الراعي عن أحداث الطيونة 8 أعطوه "خيارين للموت".. مهاجر لبناني عالق في غابة بين بيلاروسيا وبولندا 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر