Beirut
31°
|
Homepage
ماذا بين بشامون وقبرشمون؟
روني الفا | المصدر: ليبانون ديبايت | الثلاثاء 06 آب 2019

"ليبانون ديبايت" - روني ألفا

جمهورية لبنانية خارج التاريخ. خلاياها المَنَوية ضعيفة. لا تصلح لتلقيح دولة. جمهورية خرافية في نظامها. خطابها القومي غير مسبوق. يُطلبُ فيها التخلّي عن مكتسبات مرحلية بانتظار أخرى دائمة .

منذ ٤٤ سنة ونحن نتنعّم بمكتسبات أشبَه بأمراض مزمنة. هجرة وبطالة ونهب ممنهج للمال العام.


نفتّش عن مكتسب واحد لنتخلّى عنه. نبحث في كل الخزائن العتيقة. فوق شرشف التلفزيون الأبيض والأسود وبالقرب من بابور الكاز. مكتسب وحيد طوّرناه خلال سنوات هو سذاجة تعلّقنا ببلدنا. مرض ضعف مناعة مكتسبة.

هستيريا تصيبنا من جراء رحلة سياحية خارج جمهورية المكتسبات تتعدى الأسبوع. يصيبنا حِكاك وطني أينما كنّا. تعوّدنا على مكتسب منتزه الكوستا براڤا يستقبلنا فور عودتنا. على مكتسب نفق نهر الكلب يحدّه جنوباً مئة ألف سيارة وشمالاً سلسلة جبال أعصابنا.

نحن في حالة شوق دائم للمأساة. ننتظرها كل يوم صباحاً ونستنكر إذا تأخرت. مأساة حادث مروري. إنقلاب شاحنة في ضهر البيدر أو على كوع الكحالة.

نحنُ خطوط من النمل. إنجازاتنا حمل القش وبزر الكتّان على ظهورنا والإنتظام في صفوف طويلة. طريقنا محفّرَة ونهايتنا حفرة.

جمهورية بدأت في بشامون وتنازع في قبرشمون. بين البلدتين جمهورية أكلتها الحرب وأخرى أكَلَها أُمراء الحرب. جمهورية تعالج جريمة بأسلوب أغاتا كريستي. بالتشويق والدراما. القضاء يلعب دور الكومبارس. أول من أطاع وآخِر من عصى.

جمهورية على طراز المدعو " جَبَل" في مسلسل " الهيبة " أو لمزيد من الرجولة المدعو " دجَبَلْ " بتسكين الدّال تشديداً على المروءة والفحولة باللكنة المناطقية. " دجَبَل " في كل جبل يدير شؤون مزرعته ويصرّف إنتاجها ويحمي نزلاءها ويلمّ خوّاتها.

هذه هي حال الجمهورية. نزاع من دون حشرجة. حشرجة من دون غيبوبة. غيبوبة من دون وفاة. رَجاءً توقفوا عن مسرحية " ممنوع استهداف العهد". استهدفه شوشو قبلكم بزمان في " آخ يا بلدنا ".

العهد هو نحن. نحن العهد المستهدف. المعارضون المتلفَزون موالون للعهد الإتي. لعظمة لم تدخل الطنجرة بعد. أما الموالون فليسوا من شهية عفيفة. يفتّشون عن عظمة صارَت في الطنجرة. هذا كل ما في الوليمة.

نحن النمل. أي نملة ترمي قشّتها وتخرج من الصفّ ستكون نملة ضالّة. عودة النمل الضالّ هو ما تريده لنا السياسة. يتمّ وضعنا في أقفاص " ستانلس " ليداعبنا السوَّاح. يدخل إلينا المدرّبون وفِي يدهم جزرة أو عصا. جزرة إذا أطعنا. عصا إذا عَصَينا.

جمهورية خرافية بنملٍ حقيقي. حزّورة المجلس العدلي تشغلها أكثر من فزازير رمضان. شتائم مسؤوليها أهم من فرص العمل. تلقيح إصطناعي للدولة الأنبوب آخر علاج لدولة عاجزة عن الإنتصاب وقاصرة عن إنجاب رجال دولة.
الاكثر قراءة
حادث "مؤسف"في ملهى ليلي في بيروت وسقوط جرحى! 9 "امن المطار" يكشف معلومات جديدة عن الطائرة الخاصة 5 وهاب: "حزب الله" ندمان ! 1
سعيد: لا تتعاملوا مع بيان وفيق صفا بخفّة.."وقح"! 10 باسيل: "قولوا له أنت المفتري والكاذب" 6 مرسال غانم يكشف لـ"ليبانون ديبايت": "صار الوقت"... للمفاجأة! 2
حرب أهلية! 11 حضور لافت 7 "طائرات مفخخة".. هجوم جوي واسع يستهدف السعودية 3
استعداد تركي لـ"الدخول بقوّة" إلى لبنان! 12 بالفيديو: عملية نوعية وخاطفة لـ"المعلومات" توقع بـ "التوتا" 8 "فيتش" تخفّض تصنيف لبنان... ووزارة المال تعلّق 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر