Beirut
29°
|
Homepage
"أنا ذراع خامنئي في لبنان"... كلام نصرالله يغضب الكثيرين!
المصدر: رصد موقع ليبانون ديبايت | الثلاثاء 10 أيلول 2019

لاقت كلمة الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله خلال احياء مراسم العاشر من محرم العديد من ردود الأفعال والإنتقادات، التي عارضت نبرة نصرالله "التصعيدية" والولاء الذي يقدمه الأخير الى ايران، على حد وصفهم.

وتعليقاً على ذلك، انتقد الإعلامي نديم قطيش كلام نصرالله الذي أعرب فيه عن استعداده بأن يقاتل تحت قيادة خامنئي، فرأى قطيش أن "العهد القوي والحكومة يجب أن يكفوا عن ترداد نظريات المقاومة وحق الرد والدفاع عن لبنان".

وأضاف قطيش في تغريدةٍ له على حسابه عبر "تويتر": "لو أن نصرالله يحترمكم لكان اعطاكم بعضاً مما يحفظ ماء وجوهكم. لكنه قالها علناً: أنا ذراع سيدي إمامي ومولاي علي خامنئي في لبنان".




وعلى الصعيد نفسه، أعرب نائب رئيس مجلس النواب السابق فريد مكاري استيائه من كلام نصرالله الذي قال فيه بأن "حزب الله" بخوض بقيادة إيران معركة كبرى، وقائد مخيّمنا هو خامنئي!".

وتوجه مكاري في تغريدةٍ على حسابه عبر "تويتر" الى نصر الله قائلاً: "يا سيّد حسن، اللبنانيون لا يريدون اصلاً خوض معارك لا تعنيهم، بل يتطلعون إلى الاستقرار، ولا يريدون أن يكونوا في أي مخيّم. وإذا كان لا بدّ من معركة، دفاعاً عن بلدهم فقط، فلا يقبلون قائداً لها إلاّ دولتهم".



في السياق، اعتبر النائب السابق فارس سعيد أن "حزب الله نفّذ اليوم انقلابه الكامل على لبنان".

وتوجه سعيد الى السيد حسن نصرالله بالقول: "سماحة السيّد، لا يوجد في الدستور و لا في الطائف و لا في ال١٥٥٩ و لا في الـ١٧٠١ شيئ اسمه نقاتل تحت راية الامام خامنئي".

ودعا سعيد في تغريدة على حسابه عبر "تويتر" اللبنانيين الى "مواجهة الانقلاب سلميّاً كما واجهنا سلاح سوريا بانتفاضة سلميّة".



واشار الى أن "صمت جمعية المصارف على كلام السيد حسن نصرالله التهديدي عجيب"، لافتاً الى "اننا نشدّ على يدّ هذا القطاع وعلى رأسه مصرف لبنان لتطبيق القوانين الدولية".

وتوجه الى جمعية المصارف بالقول:"انتم مؤتمنون على اموال اللبنانيين، كلام السيّد حسن نصرالله يعرّضكم ويعرّض اموال اللبنانيين".




ولفت عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل النائب السابق مصطفى علوش في تغريدة على حسابه عبر "تويتر" الى أن "منذ سنوات قالها نصر الله بانه جندي في جيش الولي الفقيه ويعيدها اليوم ليؤكد انه رهن إشارة خامنئي ليشعل لبنان فداء لإيران ومحور المقاومة"، سائلاً:" ما رأي العهد القوي ومن هو إذن القائد العام للقوات المسلحة في لبنان ما دامت الأوامر تأتي من طهران؟".




وأطل الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في يوم العاشر من محرم 1441 هـ في الضاحية الجنوبية لبيروت متحدثا امام الحشود الكبيرة التي احيت يوم عاشوراء.

واكد نصر الله على رفض أي مشروع حرب على الجمهورية الإيرانية لأن هذه الحرب ستشعل المنطقة وتدمر دولا وشعوبا وستكون حربا على كل محور المقاومة وتهدف لى اسقاط آخر الآمال المعقودة على استعادة فلسطين .

وقال السيد نصر الله ان "هذا المعسكر يقف على رأسه سماحة الامام القائد الخامنئي نقول للعالم كله ان امامنا وسيدنا وحسيننا في هذا الزمان هو سماحة اية الله العظمى السيد علي الخامنئي والجمهورية الاسلامية قلب المحور وداعمه الاساسي وعنفوانه وجوهره،وما رأينا في محور المقاومة إلا الانتصارات، وإلا الكرامة والحفاظ على الوجود والمقدسات وهو الأمل الوحيد أمام الشعوب المضطهدة والمظلومة".
الاكثر قراءة
وليمة في بعبدا على شرف ارسلان 9 صدور القرار الاتهامي في قضايا "حاوي وحمادة والمر" 5 عزيز: مبروك للبنان 1
"العسكرية" انهت محاكمة أمهز ورفاقه بتهريب أجهزة الخليوي 10 نصرالله يتحدث الجمعة 6 "نجاة جرمانوس" 2
"شيعة السفارة".. لبيك شينكر! 11 اعلامي متورِّط 7 الخزانة الأميركية مستاءة من رياض سلامة! 3
شدياق: عيب علينا ألا نتحرّكَ 12 خرجت لتبيع عبوات المياه...ولم تعد 8 جعجع غائب عن السمع 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر