Beirut
29°
|
Homepage
سابقة خطيرة لم تحصل في تاريخ الجيش... و"التوقيع تمّ"!
ريتا الجمّال | الخميس 12 أيلول 2019

"ليبانون ديبايت" - ريتا الجمّال

"تِسلَم يا عسْكَر لبنان يا حامي استقلالنا، عالي جبينك بالميدان وعالي أرز جبالنا"... أغنية يردّدها الشعب اللبناني كتحية بسيطة الى جيشٍ يقدِّم نفسه شهيدًا على مذبحِ الوطن.

"عالي جبين العسكر"... صحّ! و"رح يبقى عالي"! على الرغم من المعاناة التي تعيشها المؤسّسة في الفترة الأخيرة، و"المكافآت" التي تُمنَح لها من المسؤولين لقاء انجازاتها وبطولاتها وعمليّاتها النوعيّة، منها وقف التطوّع في صفوفها، إدراجها على قائمة "التقشّف"، وأخيرًا، التوقف عن تقديم المواد الغذائية المطلوبة من الجيش بما فيها الخبز العربي والخضار واللحوم الطازجة، بسبب عدم دفع مستحقات المتعهّدين منذ تشرين الثاني 2018 من قبل وزارة المالية.


مصادر عسكريّة، أكّدت لموقع "ليبانون ديبايت"، أنّ قيادة الجيش لجأت الى "الإحتياط" لتوفير الطعام اللازم للعسكريّين، وتأمين شراء الخبز، بعد توقّف التسليم في التاسع من أيلول، ومرور وقتٍ على تقديم المتعهّدين كتابهم الخطي الى الجهات المعنيّة شارحين فيه الأسباب التي دفعتهم الى اتخاذ هكذا إجراء.

ولفتت، الى أنّ مخزون الغذاء والذي يُعرَف بالاحتياط لا يكفي لأكثر من يومين، وهذه سابقة خطيرة، تَمرُّ بها المؤسّسة العسكريّة في تأخيرٍ "قياسيّ" لم تشهده حتّى إبان الحرب وخلال المعارك.

وأشارت، الى أنّ "الاتصالات تنشط بين الجهات المعنيّة وقد حصل قائد الجيش العماد جوزاف عون، على وعدٍ من وزير المال علي حسن خليل لحلّ الموضوع بأسرعِ وقتٍ ممكن، تمامًا كما تلقّى متعهّدو التغذية، على أمل ترجمة الكلام كتابةً وتحويلًا".

بدورها، كشفت مصادر وزارة المالية لموقع "ليبانون ديبايت"، أنّ "الوزير علي حسن خليل وقّع الجداول كما وقّعت رئيسة مصلحة الخزينة على الاعتمادات المخصّصة للمتعهدين، وبدأت اجراءات الصرف على أن تدخلَ حيّز التنفيذ خلال ساعات قليلة لن تتخطّى الأربع وعشرين".

ونفت المصادر، وجود أي مشكلة أو أزمة بين وزارة المال والمؤسّسة العسكريّة، مشدّدة، الى أنّ "المسألة مرتبطة بالصرف تباعًا وفق الجداول".

هذا وأعلن وزير الدفاع الياس بو صعب في تصريح له بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء المنعقدة في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، أنّنا "أُبلِغنا من وزير ​المال​ أنه تم وضع 15 مليار بتصرّف متعهدي ​الجيش​".

لاحقًا، أوضحَ الوزير علي حسن خليل، أنّه "خلافًا لكل ما يتم تداوله حول اموال تغذية الجيش، على المهتمين مراجعة الادارات المعنية حتى يكتشفوا أنّ الأمر غير صحيح". مؤكّدًا، أنّ "الأموال تحوَّل بشكل طبيعي، ومطالبة بعض التجار تتعلق بأموال سابقة احتاجت الى إجراءات وفق الأصول".
الاكثر قراءة
وليمة في بعبدا على شرف ارسلان 9 صدور القرار الاتهامي في قضايا "حاوي وحمادة والمر" 5 عزيز: مبروك للبنان 1
"العسكرية" انهت محاكمة أمهز ورفاقه بتهريب أجهزة الخليوي 10 نصرالله يتحدث الجمعة 6 "نجاة جرمانوس" 2
"شيعة السفارة".. لبيك شينكر! 11 اعلامي متورِّط 7 الخزانة الأميركية مستاءة من رياض سلامة! 3
شدياق: عيب علينا ألا نتحرّكَ 12 خرجت لتبيع عبوات المياه...ولم تعد 8 جعجع غائب عن السمع 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر