Beirut
22°
|
Homepage
المصارف تتلقى رسالة من اللبنانيين
الجمعة 01 تشرين الثاني 2019

"ليبانون ديبايت"

توقّفت أوساطٌ متابعة عند مشهدَيْن سيطرا على عناوين أخبار وسائل الإعلام الجمعة، "الأوّل مُفتَعَل بهدفِ التعتيم على الصورةِ الثانية والأهمّ". على حدِّ قولها.

المشهد الأوّل، أبطاله 4 أشخاص، اقتحموا صباح الجمعة مبنى جمعية المصارف في الجميزة، وأقفلوا الباب بواسطة سلاسلٍ كانت بحوزتهم قبل الدخول الى القاعة، حيث افترشوا الأرض ورفعوا شعارات تطالب بإسقاط حكم المصرف.


أما المشهد الثاني الذي حاول هؤلاء الأشخاص التعتيم عليه والتغطية على ايجابيّاته لأهدافٍ سياسيّةٍ تصبّ في صراع القوى، فيتمثّل بالتنظيم الذي رافقَ هذا اليوم منذ لحظةِ فتحِ المصارف أبوابها أمام الزبائن والعملاء، حيث ظهر وكأنّ الجمعة هو يومُ عملٍ عاديٍّ بعد عطلةٍ قصيرةٍ، وكأنّ الإقفال لم يستمرّ لأسبوعَيْن تقريبًا.

وتقول الأوساط، إنّ "طريقة تعاطي اللبنانيين اليوم مع المصارف والموظفين والتعاول المتبادل بينهما، ما هو إلّا رسالة واضحة لناحية مقدار الثقة الراسخة التي يكنّها الشعب للمؤسّسات المصرفيّة".

كما أشارت، الى أنّ "نسبة الكثافة كانت متفاوتة بين مصرف وآخر، تبعًا للمنطقة والوجود السكني والعمل التجاري، وحرص الموظفون على تأمين طلبات الناس وحاجاتهم، لناحية السحب والإيداع بالإضافة الى عمليّات المقاصة في المصرف المركزي".
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر