Beirut
11°
|
Homepage
كارول غصن: مذكرة الإعتقال بحقي أمر انتقامي
المصدر: رويترز | الاربعاء 15 كانون الثاني 2020

أشارت زوجة الرئيس السابق لنيسان ورينو كارلوس غصن في مقابلة مع "رويترز"، الى أنّ علاقتها مع اليابان انتهت.

وقالت، (54 عامًا) الأميركية من أصل لبناني، والتي أمضت سنوات عدّة كمصممة أزياء في نيويورك، إنّ "الاتهامات التي يوجهونها لكارلوس جزء من مزحة".

واضافت كارول التي كانت بصحبة زوجها في منزلٍ خاص ببيروت، "بعد الإدلاء بشهادتها لساعات، تم إبلاغها بأن بوسعها الذهاب وبعد تسعة أشهر صدرت مذكرة الاعتقال"، واصفةً هذا التحرك، بأنه "انتقامي ولا علاقة له بالقانون".


بدوره، كان كارلوس غصن أكثر صلابة، إذ قال، إنه "أمضى 18 عامًا في اليابان لم يتوقع خلالها أبدًا هذه الوحشية وهذا الافتقار للإنصاف والتعاطف".

وذكر غصن، أنّ "خطة هروبه إلى لبنان مسقط رأسه تطورت بسرعة مع مجموعة صغيرة من الناس بسعر معقول وفي سرية تامة". مشيرًا، الى أنّ "القاعدة الأولى في الإقدام على شيء كهذا هو ألا يعلم به أي من أفراد الأسرة لأنهم سيكونون قلقين للغاية".

وحول ما إذا كانت كارول ستثني زوجها عن الهروب، فقالت من دون تفكير "نعم". لكنها توقفت عن الكلام ونظرت إلى زوجها ومضت تقول "لا".

وأضافت، "لو كانت علمت من البداية لأبدت اعتراضها وأنها كانت تؤيد أن يخوضَ زوجها المعركة القانونية لإثبات براءته لكن بعد مرور الوقت ورؤيتها لكيفية تعامل المدعين اليابانيين أدركت أنّ زوجها لن يحصل أبدًا على محاكمة عادلة".

وعبَّرَت عن سعادتها "لأن زوجها فعل ذلك".

وقال الزوجان، إنه "سيسعدهما البقاء في لبنان بقية حياتهما إذا اقتضت الضرورة".

لكن بالنسبة الى العودة إلى اليابان، قالت كارول "مستحيل".
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر