Beirut
28°
|
Homepage
"بهدف التطبيع الكامل"... بن سلمان الى تركيا للمرة الأولى منذ سنوات
المصدر: الحرة | الاربعاء 22 حزيران 2022

يزور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تركيا للمرة الأولى منذ سنوات، الأربعاء، لإجراء محادثات مع الرئيس رجب طيب إردوغان، بهدف "التطبيع الكامل" للعلاقات التي تضررت بشدة بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، بحسب ما تنقل "رويترز" عن مصدر تركي.

ولم يكشف عن برنامج الزيارة بعد، إلا ان اتفاقات عدة ستوقع، بحسب مسؤول تركي رفيع المستوى نقلت عنه وكالة فرانس برس ولم تسمه.

وفي نيسان، زار إردوغان السعودية بعد حملة استمرت لأشهر بغية إصلاح العلاقات بين القوتين الإقليميتين، بما شمل إسقاط المحاكمة الخاصة بمقتل خاشقجي في إسطنبول عام 2018.


وأجرى محادثات منفردة مع الأمير محمد بن سلمان أثناء وجوده هناك، مما أثار احتمال وجود استثمارات سعودية يمكن أن تساعد في تخفيف معاناة الاقتصاد التركي المحاصر بالمشكلات.

وعن أهداف الزيارة والمتوقع منها، نقلت "رويترز" عن مسؤول تركي كبير، طلب عدم نشر اسمه، قوله إن الزيارة من المتوقع أن تحقق "تطبيعا كاملا واستعادة فترة ما قبل الأزمة"، وأضاف "حقبة جديدة ستبدأ".

وعن خط مبادلة عملات محتمل، قال المسؤول إن "المفاوضات لا تتحرك بالسرعة المطلوبة" وستتم مناقشتها على انفراد بين الطرفين.

وكشف المسؤول أن اتفاقات في مجالات الطاقة والاقتصاد والأمن ستوقع خلال، بينما يجري العمل أيضا على خطة لدخول الصناديق السعودية أسواق رأس المال في تركيا.

وأوضح المسؤول التركي أن "السعودية قد تكون مهتمة بشركات تابعة لصندوق الثروة التركي أو في أماكن أخرى أو بالقيام باستثمارات مماثلة لتلك التي قامت بها الإمارات في الأشهر القليلة الماضية".

وأضاف أن الزعيمين سيناقشان أيضا إمكان بيع طائرات تركية مسيرة مسلحة إلى الرياض.

وتوترت العلاقات بين أنقرة والرياض بشدة بعد أن قتلت فرقة سعودية خاشقجي وقطعت أوصاله في 2018 في قنصلية المملكة بإسطنبول. وألقى إردوغان باللوم في ذلك الوقت على "أعلى المستويات" في الحكومة السعودية.

ورأى سونر كاغابتاي من معهد "واشنطن إنستيتوت فور نير إيست بوليسي"، "هذه الزيارة هي من الأهم في انقرة منذ قرابة عقد من الزمن"، بحسب فرانس برس.

وقال كاغابتاي "إردوغان وضع كبرياءه جنبا بعض الشيء. فلديه هدف وحيد الفوز بالانتخابات المقبلة" مشيرا إلى أن الرئيس التركي الذي زار الإمارات في منتصف شباط "يسعى بشتى الرطق إلى استقطاب استثمارات خليجية".

وأوقفت أنقرة جميع الانتقادات وأوقفت المحاكمة في جريمة القتل في أبريل، وأحالت القضية إلى الرياض في خطوة استنكرتها جماعات حقوق الإنسان.

ويقول محللون إن الأموال السعودية والعملة الصعبة قد تساعد إردوغان في حشد الدعم قبل انتخابات مشددة بحلول تشرين الأول 2023، بحسب رويترز.

ورأت مديرة برنامج تركيا في معهد "ميدل إيست إنستيتوت" في واشنطن غونول تول أن "أحد الدوافع الرئيسية للسعودية هي إقامة جبهة سنية تشمل تركيا في مواحهة نفوذ إيران في المنطقة".

لكنها أضافت، بحسب فرانس برس: "هذا التقارب لن يسمح بحل المشاكل الاقتصادية الرئيسية" في تركيا.

وزار ولي العهد السعودي مصر، في مستهل جولة في المنطقة باشرها الاثنين وقادته أيضا إلى الاردن الثلاثاء.

وفي القاهرة وقع الجانبان المصري والسعودي 14 اتفاقية استثمارية الثلاثاء في القاهرة بقيمة 7,7 مليارات دولار.

وبعد القاهرة انتقل ولي العهد السعودي إلى عمان مساء الثلاثاء في أول زيارة له إلى الأردن منذ توليه ولاية العهد في السعودية في عام 2017.

وكان في إستقبال الأمير محمد في المطار العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الذي ناقش معه "تعزيز العلاقات التي تربط البلدين، وسبل توسيع التعاون في المجالات كافة، إضافة إلى المستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك"، على ما أفاد مصدر رسمي أردني، بحسب فرانس برس.

وأكد سفير السعودية لدى الأردن، نايف بن بندر السديري، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السعودية (واس) أن زيارة محمد بن سلمان "تأتي لترسيخ مبدأ الأخوة بين قيادتَيْ البلدين والشعبين الشقيقين، وتحمل دلالات كثيرة على المستوى السياسي والاقتصادي".

وأكد السفير أنها تشكل "منعطفا مهما في تاريخ العلاقات السعودية الأردنية الممتدة التي تربط المملكتين، خاصة أن العلاقات بلغت ذروتها من خلال ما شهدته من خطوات واضحة نحو التعاون الوثيق الساعي لتحقيق التكامل في مختلف المجالات، لاسيما الاقتصادية والاستثمارية والتجارية منها".
انضم الى قناة "Spot Shot by Lebanon Debate" على يوتيوب الان، اضغط هنا
الاكثر قراءة
سعرُ دولار السوق السوداء مساء اليوم 9 سعرُ دولار السوق السوداء صباح اليوم الإثنين 5 تعرّض موكب وزير الداخليّة لحادث سيْر... وهذه حالته 1
خلال ممارسته لهوايته... حصلت "الفاجعة" 10 في هذه الحال... الدولار يتخطى الـ 42000! 6 أسعار جديدة للمحروقات! 2
خبرٌ "سارّ" من وزير المال إلى المتقاعدين! 11 "الكلمة الفصل" لـ برّي 7 "بنزين مغشوش" يملأ محطات لبنان؟ 3
"حزب الله" يوسّع مشروع السجاد 12 باسيل لم ينجح في إبعاد جريصاتي 8 "احتمالات الحرب سترتفع"... رسالةٌ من تل أبيب لـ "حزب الله"! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر