Beirut
20°
|
Homepage
رسالة "هامّة" الى اللبنانيين بشأن "الترسيم"... "لا تتفاجأوا"!
المصدر: ليبانون ديبايت | الاثنين 03 تشرين الأول 2022

"ليبانون ديبايت"

من الواضح أن الزخم الذي يحيط بملف الترسيم البحري مع اسرائيل يوحي بقرب اختتام الملف رسميًا خلال أيام، مّما يجعلنا نستفسر اليوم عن مرحلة ما بعد الترسيم، وما ستحمله من خطوات عملية في مسيرة استخراج أول دفعة غاز من المياه اللبنانية.

فما هي المكاسب التي سينالها لبنان مباشرة بعد التوقيع؟ وما الذي يجعل الطريق الى الاستفادة المالية طويلًا؟ وهل "تتحايل" الدولة اللبنانية بلعب دور المنتصر؟ هذه التساؤلات وأكثر، تجيب عليها الخبيرة في مجال حوكمة النفط والغاز في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، لوري هايتيان، في حديث خاص لـ "ليبانون ديبايت".


بداية، اعتبرت هايتيان أنه "على اللبنانيين أن لا يتفاجأوا في مرحلة ما بعد الترسيم اذا لم يتغيّر شيئًا بشكل فوري، لأن الخطوات التالية مرتبطة بخطة عمل الشركات المنقّبة عن النفط، خصوصًا بما يخص حقل قانا".

ورأت أن أطراف الدولة تعتبر اتفاق الترسيم بأنه ورقة تُخفف الضغط الأميركي وضغوطات البنك الدولي بما يخص المطالب الاصلاحية التي لا تريد الدولة إنجازها.

وتخوّفت من أن يكون حقل قانا مرتبطًا بحقل كاريش، وذلك لأن ارتباطهما سيؤثر على مخزون حقل قانا، وقالت: "لا نعرف اذا كاريش وقانا حقلان مترابطان، بل هما على مسافة قريبة من بعضهما لذا من الممكن أن يكونا حقلًا مشتركًا.

وأضافت، "من غير المعلوم إذا حصلت الدولة على معلومات عن الحقول خصوصا انها ركّزت بمفاوضاتها على الاستفادة من الموارد الطبيعية وليس على القانون الدولي".

وأكّدت هايتيان أن الدولة اللبنانية "تلعب على الكلام" بما يخصّ أن لبنان لن يعوّض على اسرائيل مباشرة بما يخص حقل قانا، وذلك لأن لبنان شريكًا لشركة توتال بنسبة 20%، فإذا كانت توتال ستعوّض للجانب الاسرائيلي فلبنان حكمًا سيكون شريكًا بذلك".

وقالت، "اذا اختلفت توتال مع اسرائيل على الحصص فهذا يعني أن حقل قانا سيتوقّف عن الانتاج، وبالتالي اتفاق الترسيم الحالي يريح اسرائيل ونكون قد ضربنا عرض الحائط كل ما هو مرتبط بالقانون الدولي، خصوصًا أن ما فاوضنا عليه ليس مواردًا مكتسبة بل محتملة وهناك مخاطر لهذا الأسلوب بالتفاوض".

ولفتت الى أنه في حال لم يُصار الى "حوكمة رشيدة لملف الثروات النفطية، فسيكون الاتفاق بابًا لملف إضافي ينشط فيه الفساد والمحسوبيات والهدر".

وأشارت الى أن "ما سيؤخر الاستخراج لسنوات قد تتخطى الـ 5، يكمن بخطة عمل الشركات المنقّبة، وما يتضمنه من تأمين معدات للحفر، وتقييم الآبار، وتحديد نوعية الأعمال، وبناء المنشآت والبنى التحتية اللازمة".

وأفادت بأن لبنان لا يستطيع بيع مخزونه قبل استخراجه، لأن هناك دراسات ستتم لكشف اذا كان استثمار البلوكات مربحًا أصلًا، وعلى لبنان أن ياخد بعين الاعتبار كل الخطوات السابقة إضافة الى تحديد ودراسة الأسواق الداخلية والخارجية.
تابعوا آخر أخبار "ليبانون ديبايت" عبر Google News، اضغط هنا
الاكثر قراءة
أزمة كبيرة أمام منتخب المغرب قبل مباراة البرتغال 9 فلتستغربوا إذا انخفض الدولار! 5 سابقة "خطيرة" تضرب القضاء... ما علاقة ستيفاني صليبا؟ 1
سعرُ دولار السوق السوداء صباح اليوم 10 ستيفاني صليبا إلى أمن الدولة! 6 بعد مثولها للتحقيق... توقيف الممثلة ستيفاني صليبا! 2
سعرُ دولار السوق السوداء مساء اليوم 11 أسود زحلة تتأهب ودعوات إلى التسلح... ميليشيا في البقاع؟ 7 إسرائيل تُحذّر من ضرب مطار بيروت! 3
"أدوية من إيران وسورية"... نصيحةٌ من نقيب الصيادلة للمواطنين 12 إشارة بتوقيف الممثلة ستيفاني صليبا! 8 إيلي جثة داخل سيارته في المتن... ماذا كشفت التحقيقات "الأولية"؟! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر