Beirut
16°
|
Homepage
معادلة رئاسية يجب إسقاطها
محمد المدني | الاربعاء 27 كانون الأول 2023 - 7:03

"ليبانون ديبايت" - محمد المدني

خلافاً لما رسمته الأحداث السياسية المستجدة، ورفضاً لفرض واقع رئاسي جديد يقول بأن المعركة الرئاسية باتت محصورة فقط برجلين (مرشّحين) هما رئيس تيار "المردة" سليمان فرنجية وقائد الجيش العماد جوزف عون، ترى بعض القوى السياسية أن هذه المعادلة، وإن كانت واقعية، لكن يجب عدم الإلتزام بها، ولِمَ لا، التمرّد عليها لإسقاطها قبل أوانها.

أثبتت التجارب السابقة، وخصوصاً بعد اتفاق الطائف، أن انقسام الكتل النيابية بين مرشحَين إثنين لا يؤدي إلى انتخاب أحدهما، حتى حين تَواجَه ميشال عون وسليمان فرنجية عام 2014، وهما يتبعان المحور السياسي نفسه، دام الفراغ الرئاسي أكثر من سنتين، ولم يَفُز عون بالرئاسة إلاّ بعد تسوية كبرى أتت به رئيساً على ظهر خصوم محور الممانعة، وتحديداً تيار "المستقبل" و"القوات اللبنانية".


إن اعتبار الإستحقاق الرئاسي محصوراً بين سليمان فرنجية وجوزف عون، لا يحلّ الأزمة الرئاسية، بل يزيد الطين بلّة ويطيل أمد الشغور الرئاسي، عكس ما يروِّج له البعض لأهداف معروفة وأجندات واضحة. وهنا، يقتضي السؤال عن المتغيّرات التي طرأت على الساحة السياسية ودفعت البعض للإعتقاد بأن الحل الرئاسي بات قريباً، وهو ليس كذلك.

ماذا يعني أن تُخلى الحلبة الرئاسية لفرنجية وعون، يعني أن كلاً منهما، هو مرشّح محورٍ يواجه مرشّح المحور الآخر، والجميع بات يعلم أن فوز أحدهما على الآخر، يحتاج تسويةً كبرى ليست قريبة، لأن لبنان ليس على جدول أعمال الدول الكبرى المنشغلة بحرب غزة. إذاً مواجهة فرنجية - عون في مجلس النواب ستكون شبيهة لمواجهة فرنجية - أزعور، إذاً لا رئيس.

من الخطأ التكهّن أو التوهّم بقرب إنجاز الإستحقاق الرئاسي في ظل أمرين أساسيين، الأول هو الحرب الدائرة على جبهتي غزة في فلسطين المحتلة والجنوب اللبناني، والأمر الثاني هو تمسك "حزب الله" بمرشحه سليمان فرنجية.

لذلك، تؤكد القوى السياسية التي أشرنا إليها في البداية، على ضرورة إعادة إحياء معادلة "الرئيس التوافقي"، وهو الرئيس المقبول من غالبية القوى السياسية، وهي صفة متوفرة في العديد من الشخصيات المعلن منها وغير المعلن.
انضم الى قناة "Spot Shot by Lebanon Debate" على يوتيوب الان، اضغط هنا
الاكثر قراءة
طيران الشرق الأوسط تعدل جدول رحلاتها 9 تحذيرٌ "جديد" من السفارة الأميركية في لبنان الى مواطنيها! 5 بعد مقتل باسكال سليمان... غازي العريضي إلى جعجع: أنت مسؤول! 1
الجميّل تدعو إلى استنفار امني وقضائي وسياسي جدي وحاسم! 10 بالجرم المشهود... استغل نزوح سكّان الجنوب وسرق بيوتهم! 6 معلومات عن المستهدف بِإنفجار العبوة الناسفة في دمشق! 2
بعد إستيلاء إيران على السفينة "MSC Aries" ... أول تعليقٌ إسرائيلي! 11 "رسائل صوتيّة تُثير الهلع"... و"القوات" تنفي! 7 اسرائيل تهدد إيران باستخدام القنبلة الأكثر فتكاً للمرة الأولى في التاريخ… وهذا دور الحزب! 3
الجيش الإسرائيلي يعثر على جثة شاب بعمر الـ 14 عامًا 12 بالأرقام... تفاصيل الهجوم الإيراني على إسرائيل! 8 بعد توقيفه صباحًا... "المخابرات" تفرج عن الصحافي رامي نعيم! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر