Beirut
16°
|
Homepage
مبادرة جدية لإنهاء الشغور... بري يتعهّد والنصاب مؤمن!
المصدر: ليبانون ديبايت | الاربعاء 28 شباط 2024 - 7:03

"ليبانون ديبايت"

يستمر تكتّل الإعتدال الوطني بتسويق مبادرته في الأوساط السياسية كافة، بعد أن لمس قبولاً ممّن إلتقاهم بجدواها، حيث من المرجح أن تنتهي لقاءاته للوصول إلى عقد الجلسة التشاورية التي يعتبرها التكتّل خطوة أولية باتجاه إنهاء الشغور الرئاسي.

وتوضح مصادر من داخل التكتّل لـ"ليبانون ديبايت" أن هذه المبادرة هي محليّة من داخل التكتّل مئة بالمئة وبالتالي هي ليست بإيعاز من أي جهة خارجية.


وتشرح المصارد مسار المبادرة التي ناقشها أعضاء التكتل أولاً, ثم ذهبوا إلى عرضها على رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي رحّب بها، إلا أن الإندفاعة لتسويق المبادرة بدأت بعد اللقاء الذي جمع الرئيس بري مع سفراء الخماسية حيث أبلغهم أنه يدعم مبادرة الإعتدال.

ومن هنا كانت الإنطلاقة كما تروي المصادر حيث بدأ التكتّل بلقاءاته مع السفراء لشرح تفاصيل المبادرة وإلتقى السفير السعودي والمصري كما سيلتقي السفيرة الأميركية والسفير القطري في اليومين المقبلين، حتى أن التكتّل لمس اتجاهاً من الجميع بتبني مبادرته.

كما باشر أعضاء التكتّل لقاءاتهم مع باقي الكتل والأحزاب بهدف الوصول إلى الـ86 نائباً الذين يشكّلون النصاب الطبيعي لأي جلسة انتخابية، وكانت الإنطلاقة من فكرة يوم تشاوري والحرص على كلمة تشاور بعيداً عن الحوار الذي بات يمثل حساسية لدى البعض، فما يمكن الإتفاق عليه يمكن أن يتم في يوم واحد وليس بالضرورة في 7 أيام .

وفي حال الوصول إلى العدد المطلوب يذهب جميع من التقاهم التكتّل إلى الجلسة التشاورية للإتفاق على إسم وفي حال على الوصول إلى إسم واحد يتمّ رفع الأسماء التي تمّ التوافق عليها إلى رئيس مجلس النواب وسيدعوه إلى فتح باب المجلس من أجل جلسات متتالية.

وتؤكد المصادر أن الرئيس بري تعهّد للتكتّل في حال استطاع جمع هذا العدد من النواب بفتح أبواب المجلس.

أما من يدير التشاور هذا فليس هناك من مدير له بل يجلس النواب يتشاورون فيما بينهم بوجود أمين سر من التكتّل, ويقوم بتدوين الإقتراحات وما يخلص له التشاور، وفي حال تم التوافق على إسم أو أكثر يذهب التكتّل بالنتيجة إلى الرئيس بري لدعوته إلى فتح باب المجلس بعد أن يكون حصل على تعهّد من النواب المشاركين بتأمين النصاب في الجلسات المتتالية وعدم تطييره.

وتؤكد المصادر أن الثلثين قد تأمّن حتى الآن والذهاب إلى جلسة التشاور ينتظر اللقاءات الأخيرة مع بقية الأفرقاء.

لكن المفارقة أن الأطراف التي كانت ترفض دعوة الرئيس بري إلى الحوار قبل جلسة الإنتخاب تعهّدت أن تذهب إلى التشاور فما الذي دفعها إلى القبول؟ لتكشف المصادر أن ما تغيّر هو الصيغة التي طرحت في المبادرة فأشياء صغيرة قد تغير الأمور وهذا ما حصل.

ووفق هذه المعطيات, هل أصبحنا على مسافة قريبة من الوصول إلى نتيجة إيجابية تسمح بانتخاب رئيس, أم أنها ستكون مبادرة ستلحق بغيرها من المبادرات السابقة؟
انضم الى قناة "Spot Shot by Lebanon Debate" على يوتيوب الان، اضغط هنا
الاكثر قراءة
من جديد... أسماء الأسد مُصابة بالسرطان 9 "المهلة انتهت"... دير الأحمر تتحرّك بوجه السوريين! 5 بيان من الشركة المنتجة لمروحية الرئيس الإيراني 1
تجاوبٌ تامٌّ... بلدة "شمالية" خالية من النازحين 10 غرقٌ من نوع آخر... حادثة مأساوية في البترون! 6 رصاصة الإبتهاج نزلت بلاءً... مرعي يُنازع في المستشفى! 2
شاب ضحيّة "كلاب" طرابلس... والمحافظ يرفع الصوت! 11 ضربةٌ "قاسية" لعصابات النشل... اليكم انجاز مولوي! 7 كليب "يفك لغز" مقتل رئيسي ويوجه "أصابع الاتهام" الى اسرائيل! 3
بعد أن ضجّت مواقع التواصل بجريمة الدورة... "الأمن" يكشف التفاصيل 12 تفاصيلٌ جديدة تُكشَف بشأن محتويات "شاحنة البترون"! 8 توقيف 3 شاحنات "مشودرة" على أوتوستراد زوق مصبح! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر