3839 مصابين حالياً 2042 شفاء تام 70 وفيات 279 حالة جديدة 5951 إصابة مؤكدة فيروس كورونا في لبنان
Beirut
27°
|
Homepage
بعد الجدل... توضيحٌ من "لبناني وأفتخر"
الاحد 02 آب 2020

أعلنت جمعية "لبناني وأفتخر"، المنظمة لمهرجان "كرمالك يا وطن"، أنها "تستنكر وتستغرب الحملة المغرضة والمضللة على وسائل التواصل الاجتماعي بهدف الإساءة الى الحفلة التي نظمتها بمناسبة الذكرى الـ 75 لتأسيس الجيش اللبناني والنيل من نجاحه".

ويهمّ الجمعية أن توضح أنه لم يتم حذف أي مقطع من أغنية "يا بيروت" للفنانة القديرة ماجدة الرومي, والتي قامت فرقة كورال بتأديتها خلال الحفل بتقنية الصوتين، أي أنه قام نصف الكورال بإنشادها وقام النصف الآخر باستبدالها بإيقاع صوتي, كما تؤكد جمعية "لبناني وأفتخر" أنه لو كان الهدف حذف أي مقطع من الأغنية لما تم أدراجها أصلاً ضمن الريبرتوار الغنائي. وتذكر الجمعية أن الحفلة تحية للجيش اللبناني وشكر لدوره الوطني في حماية لبنان والحفاظ على سلامة شعبه.

هذا وكان واضحاً في كلمة رئيس جمعية "لبناني وأفتخر" فادي فيّاض في مقدمة الحفل مدى اهتمام ودعم الجمعية للحريات ولأحلام الأجيال الصاعدة التي تريد لبنان أولاً وأخيراً وتريد لوناً واحداً يرمز للبلاد هو لون العلم اللبناني.


وختمت, يهم الجمعية أن "تشكر مجدداً نخبة الفنانين الذين شاركوا بالحفلة وأوصلوا رسالة مدوية لكافة اللبنانيين في الداخل وفي الخارج، ما خلق حساً وطنياً جامعاً والتفافاً كاملاً لجميع اللبنانيين حول المؤسسة العسكرية في عيدها الـ75".

يذكر أنه تم حذف مقطع من أغنية "يا بيروت" للفنانة القديرة ماجدة الرومي, والتي قامت فرقة كورال بتأديتها خلال الحفل بتقنية الصوتين، أي أنه قام نصف الكورال بإنشادها وقام النصف الآخر باستبدالها بإيقاع صوتي.
الاكثر قراءة
لهذا تفاعل ماكرون مع أبناء الجمّيزة 9 كارلوس سليم سيساعد في إعادة بناء مرفأ بيروت 5 سعر صرف الدولار في السوق السوداء اليوم 1
موقفٌ متقدمٌ لـ"الكتائب" غداً 10 ما حقيقة تبلُّغ الحريري بوجود "الامونيوم" في المرفأ؟ 6 في خضم أزمة بيروت... وزير سابق يشتري منزل ممثلة عالمية 2
جنبلاط ليس في الأجواء! 11 القاضي خوري يوقف مدير عام الجمارك رهن التحقيق 7 وثيقة تثبت مسؤولية دياب وحكومته عن دمار بيروت 3
بالفيديو: طرد محافظ بيروت من منطقة مار مخايل 12 اغتيال عنصر في حزب الله وابنته بطهران 8 الحريري بَعد "لاهاي": لن أصطدمَ مع حزب الله 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر