Beirut
16°
|
Homepage
أوّل تعليق لـ"جنود الرب" بشأن قرصنة الشاشات في مطار بيروت الدولي
المصدر: سكاي نيوز عربية | الاثنين 08 كانون الثاني 2024 - 7:20

نَفَت مجموعة تطلق على نفسها اسم "جنود الرب"، مسؤوليتها عن قرصنة شاشات عرض المعلومات في مطار بيروت الدولي.

وتعرّضت شاشات عرض المعلومات في مطار بيروت الدولي لاختراق من قبل جماعات محلية مناهضة لحزب الله يوم الأحد، مع استمرار تصاعد الاشتباكات بين حزب الله والجيش الإسرائيلي على طول الحدود.

واستبدلت معلومات المغادرة والوصول التي تعرضها الشاشات برسالة تتهم حزب الله بتعريض لبنان لخطر خوض حرب شاملة مع إسرائيل.


وعرضت الشاشات رسالة تحمل شعارات من مجموعة يطلق عليها اسم "جنود الرب"، ومجموعة غير معروفة تطلق على نفسها اسم "الشخص الذي تكلم".

وفي بيان مصور، نفت مجموعة "جنود الرب" تورطها في عملية الاختراق وفقما ذكرت "الأسوشيتد برس".

وقالت وكالة الانباء اللبنانية الرسمية، إن الاختراق أدى إلى تعطيل فحص الأمتعة في المطار لفترة وجيزة.

تضمنت الرسالة التي ظهرت على شاشات عرض المعلومات في مطار بيروت الدولي: "حسن نصر الله ما راح تلاقي نصير إذا بليت لبنان في حرب تتحمل مسؤوليتها وتبعاتها".

وأضافت، "مطار رفيق الحريري ليس مطار حزب الله وإيران. يا حزب الله ما رح نحارب نيابة عن حدا، طيرتوا مرفأنا والآن بدكن تطيروا مطارنا بسبب إدخال السلاح. فليتحرر المطار من قبضة الدويلة".

وتتهم بعض الأطراف اللبنانية حزب الله منذ سنوات بتهريب الأسلحة والذخائر عبر المطار المدني الوحيد في البلد المطل على البحر المتوسط.

يضرب حزب الله القواعد والمواقع العسكرية الإسرائيلية القريبة من الحدود الشمالية لإسرائيل مع لبنان منذ الثامن من تشرين الأول الماضي، بعد يوم من نشوب الحرب بين حماس وإسرائيل في غزة، وفي المقابل، قامت إسرائيل بضرب مواقع حزب الله.

تصاعدت الاشتباكات شبه اليومية بشكل حاد خلال الأسبوع الماضي، بعد أن أدت غارة إسرائيلية على ما يبدو في إحدى ضواحي بيروت الجنوبية إلى مقتل نائب مدير المكتب السياسي لحماس والقيادي البارز في الحركة صالح العاروري.

كان أمين عام جماعة حزب الله، حسن نصر الله قد توعد في خطاب ألقاه السبت، بأن الحزب سوف ينتقم، رافضاً الانتقادات التي تشير إلى أن حزب الله يسعى إلى اندلاع حرب واسعة النطاق مع إسرائيل، لكنه قال "إذا فكر العدو أن يشن حربا على لبنان فسيكون قتالنا بلا سقوف وبلا قواعد وبلا حدود وبلا ضوابط، لسنا خائفين من الحرب ولا نخشاها.

وأعلنت جماعة حزب الله عن "رد أولي" على مقتل العاروري السبت، مطلقة اثنين وستين صاروخا على قاعدة ميرون الجوية للاستطلاع والمراقبة.

تبذل الحكومة اللبنانية والمجتمع الدولي جهدا بالغا للحيلولة دون نشوب حرب في لبنان، والتي يخشون من تشعل فتيل حرب إقليمية اوسع نطاقا.

خاضت إسرائيل وحزب الله حربا دامت شهرا عام 2006، وعمدت إسرائيل لقصف مطار لبنان وإخراجه من الخدمة في المراحل الأولى من الحرب.

تابعوا آخر أخبار "ليبانون ديبايت" عبر Google News، اضغط هنا
الاكثر قراءة
إمتناع مسيحي 9 الضاحية الجنوبية تغلي عسكريًا: تفاصيل ليلة سقوط "السفّاح"! 5 "اختطف من قبل عناصر حزب الله"... من هو تيري أندرسون؟ 1
بيان "هام" من هيئة ادارة السير ! 10 بالتفاصيل… شعبة المعلومات تفك لغر فرار داني الرشيد 6 حفل يتحوّل إلى مأساة... ابن بيروت جثّة هامدة! 2
في ذكرى اعتقال جعجع ... نائب سابق يكشف عن حقائق كبرى! 11 الأب إيلي خنيصر يُحذّر من الشهر "المزاجي"... أسبوعان مجنونان بانتظاركم! 7 "القائد" عاد منزعجاً 3
مذكرةٌ من ميقاتي بشأن عطل رسمية... اليكم التفاصيل 12 سقطة غير مبرّرة لنائب التغيير... من أنتَ؟ 8 "الحالة كانت خطيرة جداً"... الحريري يتعافى 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر